بوسبار Buspar دواء لعلاج القلق والتوتر.. دواعي الاستعمال والآثار الجانبية

بوسبار Buspar
دواء لعلاج القلق والتوتر

يُعتبر دواء بوسبار Buspar من العلاجات المهدئة التي تعمل على علاج التوتر والقلق والتخلص من الخوف والدوخة، كما أنه يعمل على علاج أعراض القلب النابض وعلاج التهيج ويتكون هذا الدواء من مادة بوسبيرون التي تساعد في توازن الأعصاب والخلايا الموجودة في المخ، بالإضافة إلى أن هذا الدواء يساعد في تحسين الحالة المزاجية وتحسين الشعور بالتوتر والخوف، وتتمثل المادة الفعالة التي يتكون منها علاج بوسبار في بوسبار HCL 15MG.

ما هو دواء بوسبار Buspar؟

  • قد يستخدم هذا العلاج لعلاج الكثير من الأمراض منها الخوف والقلق والتوتر والتهيج، فضلًا عن أنه يعالج التوتر ويعمل على توفير الراحة والاسترخاء فهو يعمل كذلك على تحسين التفكير والحالة المزاجية في المخ، وهذا ما يساعد على تقليل الشعور بالعصبية والانفعال الشديد.
  • فضلًا عن أن دواء بوسبار من الأدوية التي تعمل على علاج التوتر ويقلل من مشاعر الاكتئاب والقلق، فهو يعمل على علاج الذهان النفسي ويقلل من المشاكل النفسية، وأيضًا فإن هذا العقار يساعد في الإقلاع عن التدخين وقد يتم أخذ هذا العقار بجرعة معتادة لدى البالغين.

جرعة استعمال علاج بوسبار Buspar

  • علاج بوسبار Buspar يتم تناوله بجرعة محددة من أجل التخلص من القلق والتوتر لدى البالغين والأشخاص، فقد يتم أخذ جرعة مبدئية تصل إلى 7.5 مللي جرام ويتم أخذ الدواء من خلال الفم مرتين يوميًا، وقد يتم زيادة الجرعة لـ5 مللي جرام على يومين، وبحد أقصى تكون 60 مللي جرام في الجرعات اليومية، وقد تكون هذه الجرعة على حسب حالة الجسم.
  • لابد من أن يراعي المريض أخذ هذا الدواء بعد استشارة الطبيب المختص، للتعرف وذلك للتخلص من الأمراض النفسية والتقليل من مشاعر الاكتئاب والقلق والتوتر، حتى لا يكون الشخص يعاني من وجود موانع لاستعمال هذا الدواء والعقار على الجسم.

موانع استعمال علاج Buspar

لابد من ألا يؤخذ هذا الدواء في بعض الحالات، فيجب أولًا أن يكون هذا الدواء مرشح من قبل الطبيب المختص حتى لا يتعرض المريض إلى المضاعفات الناتجة عن استعمال هذا الدواء، ويمنع منح المريض هذا الدواء في بعض الحالات، والتي تتمثل في التالي:

  • في حالة معاناة المريض من أي نوع من أنواع الحساسية لأي من مكونات هذا الدواء، وذلك عند ظهور علامات على وجود ردود فعل تحسسية والتي تتمثل في الصعوبة في التنفس والتورم في الوجه.
  • كما أن الطبيب يمنع استعمال دواء بوسبار Buspar في حالة تورم الوجه واللسان والشفتين أو الحلق وفي حالة حدوث ألم في الصدر، وبعد أن يتم تناول هذا الدواء لابد من ان تحصل على استشارة طبية ومساعدة طبية طارئة.
  • قد يمنع إعطاء الأطفال دواء وعقار بوسبار Buspar وهذا لأنه لا يتناسب مع الأطفال الأقل من عمر 18 عام، وهذا لأن له العديد من الأضرار على الصحة ويعرض الجسم والخلايا والأعضاء إلى الخلل الكامل.
  • كما أن الطبيب يحذر من استخدام المرأة الحامل والتي ترضع جنينها من تناول هذا العقار لأن له تأثير سلبي على الصحة، وقد أكدت الدراسات العلمية أنه يقلل من الحليب في ثدي الأم.
  • قد يحظر تناول هذا العقار للمصابين بمرض القلب وغيرهم من مرضى ارتفاع ضغط الدم المرتفع، وأكدت الدراسات أنه يعمل على زيادة وارتفاع ضربات القلب بقدر كبير، ويساعد في زيادة الإجهاد على عضلة القلب.

الآثار الجانبية لدواء Buspar

قد يتعرض الشخص الذي يتناول هذا الدواء إلى العديد من الآثار السلبية التي تؤثر على الصحة وتعرض الإنسان إلى الكثير من الاضطرابات الصحية، ولهذا فقد يتعرض الشخص إلى الإصابة بالأمور التالية:

  • الشعور المستمر بصداع في الرأس مع عدم الراحة والشعور بزغللة في العين.
  • كما أن هذا الدواء قد يترك أثرًا سلبيًا متمثل في الدوار والدوخة والشعور بالخلل في التوازن.
  • بالإضافة إلى الشعور المستمر بالأرق والاضطرابات الواضحة في النوم.
  • فضلًا عن أنه يسبب الشعور بالغثيان والاضطرابات في المعدة والآلام بها.
  • بالإضافة إلى الشعور بالإثارة والغضب الشديد في الكثير من الأحيان.

أعراض جانبية لدواء Buspar نادرة الحدوث

  • قد يعاني الشخص الذي يتناول عقار بوسبار من آلام في منطقة الصدر والشعور بحرقان في هذه المنطقة.
  • الشعور المستمر بالارتباك وعدم الراحة والتسارع في نبضات القلب وبالتالي قد يسبب ضعف عضلة القلب.
  • بالإضافة إلى آلام كاملة في العضلات والشعور المستمر بالضعف العام والاكتئاب النفسي.
  • كما أن الشخص يتعرض إلى الوخز في القدمين واليدين والتعرض إلى الشعور بآلام في هذه المنطقة.
  • قد يتنج عن تناول عقار بوسبار المعاناة من الطفح الجلدي والحساسية التي تتمثل في تورم الشفتين والاحمرار في الوجه.
  • كما أن المريض يعاني من الصعوبة في التنفس، والإصابة بخطر التصلب في القدمين واليدين.

تجربة تناول دواء بوسبار

  • تناول دواء بوسبار مع بعض الأدوية التي تتكون من مادة لينزوليد وفينيلزين وسافيناميد وترانيل سيبرومين، وسيليجيلين وفينيلزين قد يكون له العديد من الآثار الجانبية والأضرار الخطيرة التي تؤثر على الصحة، فلابد من أن تتجنب تناول هذا العقار مع هذه المواد إلا بعد مرور فترة أسبوعين بعد وقبل تناول دواء البوسبار.
  • وقد يبدأ مفعول هذا العلاج بعد فترة 12 ساعة من العلاج، وهذا لأن المريض ينتظر متى يبدأ مفعول بوسبار الذي يعتبر مضاد قوي للاكتئاب، كما يجب تجنب تناول الأدوية التي قد تبطئ من الاستفادة من علاج بوسبار في الجسم.
  • وهذا الدواء يؤثر على إنزيمات الكبد مثل المضادات للفطريات مثل الكيتوكونازول وإيتراكونازول ونيفازودون.
  • هناك بعض الأدوية التي تساعد في القضاء على مفعول البوسبار من الجسم ومنها ريفامبين وريفابوتين وديكساميثازون وهذا من خلال التأثير على إنزيمات الكبد، وأيضًا بعض من المضادات المعالجة للصرع ومنها الفينوباربيتال والفينيتوين، وعليك أن تخبر الطبيب إذا كنت تتناول الأدوية التي تسبب النعاس ومنها عقار الأيفون ومضاد السعال والكحول، أو عقاقير النوم والتوتر والقلق وغيرها من مرخيات العضلات.

الجرعة الموصى بها من بوسبار والدوبامين

  • إن بوسبار علاج نفسي يعالج الاكتئاب والقلق والتوتر والاضطرابات النفسية والمزاجية، فقد ينصح بتناول هذه الجرعات الموصى بها، وقد يتم تناول بوسبار على كوب عصير ويمكن أن يتم تناوله مع الجريب فروت للتمتع بصحة جيدة، كما يجب الابتعاد عن تناول المشروبات الكحولية أثناء تناول البوسبار.
  • ينصح بأن يتم التزام مواعيد الجرعة في ذات التوقيت كل يوم حتى يكون له مفعول جيد على الصحة، وقد يحذر الطبيب تناول بوسبار لكل من يعانون من فرط الحساسية ناحية المواد الفعالة التي تتواجد في هذا العقار.

بوسبار والسيروتونين

يحذر تناول هذا العقار عند تناول الكحول لأن هذا يكون له تأثير ضار على الصحة ويعرض الشخص إلى الخلل الكامل في صحته.

إن سعر دواء بوسبار مناسب للمرضى، وهو على هيئة أقراص حتى يتمكنون من تناوله بسهولة للتخلص من مشاعر الحزن والاكتئاب.

كما أكدت الدراسات العلمية أن أضرار المهدئ بوسبار كثيرة على الصحة وخاصةً في حالة تناوله مع بعض العقاقير التي تسبب حدوث آثار جانبية معاكسة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *