انافرانيل Anafranil لعلاج الاكتئاب والوسواس القهرى.. دواعي الاستعمال والآثار الجانبية

انافرانيل Anafranil هو عبارة عن واحد من أشهر علاجات الاكتئاب والوسواس القهري والعديد من الأعراض الأخرى، فهو من أحد الأدوية المضادة للاكتئاب، فيوجد به مادة الكلوميبرامين (Clomipramine)  كمادة أساسية من مكوناته، فهذه المادة تعمل على زيادة قيمة كل من الجهاز العصبي المركزي (السيرتونين) و(النورأدرينالين) والذي يؤثر بالإيجاب في تلاشى أعراض الاكتئاب.

لا يجب على أي منا تناول أي نوع من أنواع العلاج دون الرجوع إلي الطبيب المعالج له، ولا يجب صرف بعض الأدوية من الصيدليات دون إذن الطبيب لهذه الأدوية، فعند الحاجة إلى استخدام علاجات للاكتئاب أو علاج للوسواس القهري يرجى الرجوع إلي الطبيب حتى يقوم بوصف أفضل العلاجات التي يجب تناولها.

advertisement

كيفية عمل انافرانيل Anafranil

  • بعد زيادة نسبة مادتي السيروتونين والنورادرينالين في الدماغ عن طريق الناقلات العصبية من خلال الخلايا العصبية، فإنهما يقومان بتعديل الحالة المزاجية للإنسان، ولكن من أسباب حدوث اكتئاب هو أن تحتفظ الخلايا العصبية بهاتين المادتين بداخلها، فتعمل المادة الفعالة للأنافرانيل على المحافظة على وجودهما خارج الخلايا العصبية لأطول فترة ممكنة، والذين يساعد على تقليل الاكتئاب.

دواعي استعمال انافرانيل Anafranil

  • يستخدم هذا العلاج عندما يتم وصفه لعلاج بعض حالات الاكتئاب أو عند تصنيف المرض أنه وسواس قهري، وذلك يعرف عن طريق تكرار كلمة واحدة عدة مرات، أو كثرة النظافة أو العديد من مسبباته.
  • هذه الأشياء التي تؤدي إلى حدوث قلق للحالات المصابة به، وقد يصفه بعض الأطباء أيضًا لعلاج ضعف العضلات والمفاصل وإضرابات النوم، كما أنه يعد علاج فعال للتغلب على ظاهرة التبول اللاإرادي عند الأطفال.
  • ربما تستخدمه بعض النساء للتخلص من الحالة النفسية السيئة التي تعود عليها بسبب الدورة الشهرية، وأيضًا يستخدمه بعض الرجال لتحسين العلاقة الجنسية وتأخير القذف الذي يؤدي إلى طول فترة الجماع.
  • بالإضافة إلى مساعدته على التخلص من اضطرابات التي تحدث عند التوقف عن التعاطي والإدمان، حيث أنه يقلل من الخوف والتوتر العصبي، وأيضًا يساعد على عدم الإصابة بالصداع النصفي.

جرعة وطريقة استخدام انافرانيل Anafranil

  • (10-250) جرام هذه أقصي جرعة يمكن للبالغين استخدامها يوميًا وهذا حسب تعليمات وإشراف الطبيب، وعادةً ما يفضل عدم استخدام الأطفال وكبار السن هذا النوع من العلاج إلا إذا قرر الطبيب المعالج ذلك.
  • ونجد أن معظم الحالات لا يأتي معها نتيجة من علاج أنافرانيل Anafranil إلا بعد مرور ما لا يقل عن أربعة أسابيع متتالية أو ستة أسابيع، ولا يمكن المخاطرة بأخذ كميات أكثر من التي حددها الطبيب لأنها قد تؤدي إلى حدوث غيبوبة أو أمراض قلبية خطيرة.

شكل انافرانيل Anafranil

  • يوجد في شكل كبسولات تحتوي عبوة أنافرانيل 25 جرام على شريط واحد به 10 كبسولات، ويوجد أيضًا في صورة حقن.

الآثار الجانبية لعلاج انافرانيل Anafranil

آثار جانبية شائعة

  • يوجد العديد من الآثار الجانبية لهذا العلاج فمنها المنتشرة التي تظهر على العديد من مستخدميه مثل الشعور بالآلام في الجسم كله وخاصةً بألم في المثانة، الشعور بتشوش وضبابية الرؤية، إحساس بحرقان عند التبول، الإحساس بالحزن والارتباك والعصبية والخوف، قد يصاب البعض بالحمى أو الدوار والدوخة.
  • بالإضافة إلى بعض التغيرات التي تحدث في السمع والصوت، وربما تحدث بعض الصعوبة في التنفس والإحساس بالاختناق وضيق الصدر، والعطش والتعب الغير معتاد وضعف التركيز وآلام في أسفل الظهر، وزيادة الغضب الذي يؤدي إلى التهيج.

آثار جانبية غير شائعة

وهناك بعض الآثار الجانبية أيضًا التي تعتبر غير شائعة بالنسبة لغيرها فمنها زيادة في حجم الثدي، والشعور بالبرد، جفاف الفم، الشعور بالصعوبة عند التحدث، الصداع الشديد، وجود ألم أثناء الجماع، تورم الجسم، عدم القدرة على النوم بانتظام، حدوث اضطراب في ضربات القلب، حدوث نوبات هلع، اهتزاز الجسم، حدوث بعض التقلبات في المزاج.

وهناك أيضًا بعض الآثار الجانبية المنتشرة ولكنها لا تحتاج إلى استشارة طبيب لأنها تزول بمجرد تقبل الجسم للمادة الفعالة للعلاج ومنها حدوث الإمساك والإسهال وجفاف الجلد، الشعور بحرقة في المعدة، الشعور بتغير في المذاق، ألم وتورم المفاصل، حدوث احمرار في الوجه والرقبة وأحيانًا في أعلى الصدر، الرغبة في زيادة الجماع الجنسي، حدوث البثور، وأحيانًا عدم القدرة على الانتصاب، عدم السيطرة على اهتزاز القدمين والساقين.

يوجد أيضًا بعض الآثار الأقل انتشارًا، وهي وجود بعض الألم في الثدي، حدوث تقرحات على اللسان وفي الشفتين، عدم انتظام الدورة الشهرية للنساء.

تأثير انافرانيل على الحمل والرضاعة

  • لا ينصح باستخدام هذا الدواء في شهور الحمل الثلاثة الأولى والشهور الثلاثة الأخيرة أيضًا، فيمكن استخدامه عند الحاجة فقط بإذن من الطبيب في الشهور الوسطى الثلاثة ولكن يفضل تجنبه نظرًا لخطورته وآثاره الجانبية.
  • كما أنه يجب عدم تناوله أثناء الرضاعة حتى لا ينتقل إلى جسم الطفل عن طريق حليب الأم حتى لا يؤثر بالسلب على صحة الطفل، ولكن عند الحاجة الضرورية لاستخدام هذا العلاج فيرجى الابتعاد عن الرضاعة الطبيعية للطفل والاتجاه إلى الرضاعة الصناعية.

موانع استخدام كبسولات وحقن انافرانيل Anafranil

وجود حساسية من المادة الفعالة للعلاج أو أحد مكوناته الأخرى أو أدوية مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقة بشكل عام، أيضًا مرضى القلب الذين يعانون من نوبات قلبية في آخر فترة، من يعانون من انخفاض وظائف القلب وعدم انتظام ضرباته، نقص في كمية البوتاسيوم الموجودة في الدم، زاوية مغلقة الزرق، الهوس، أمراض الكبد، من يصابون باحتباس البول وصعوبة التبول، من تناول أدوية تحتوي على مونوامين أوكسيديز المانع (MAOI) المضاد للاكتئاب قبل تناول هذا العلاج بثلاثة أسابيع على الأقل.

إذا شعرت بوجود ردة فعل للجسم أو ملاحظة وجود حساسية من مكوناته فيجب التوقف عن تناول هذا العلاج ويرجي التوجه مباشرة للطبيب المعالج أو الصيدلي، ولا يجب للأطفال دون سن 18 عامًا تناوله واستخدامه.

الاحتياطات الواجب أخذها عند استخدام علاج انافرانيل

  • يجب الحذر عند استخدام هذا العلاج مع عدة أشخاص منهم الأشخاص الذين لديهم ميول انتحارية وعدوانية والرغبة في إيذاء النفس فيجب تنبيههم وإعلامهم بأن فترة العلاج قد لا تقل عن أربعة أسابيع للحصول على نتيجة وتقدم للعلاج.
  • ولكن عند الشعور بأن أعراض إيذاء النفس والانتحار زادت عما قبل أثناء أو بعد انتهاء تناول العلاج يرجى التوجه إلى الطبيب بأسرع وقت، ولكن للحصول على نتيجة في وقت قياسي يجب المحافظة على موعد وكمية الجرعات المحددة من قبل الطبيب.
  • توخي الحذر عند استعمال هذا العلاج وارتداء عدسات النظر اللاصقة، فهذا العلاج قد يتسبب في جفاف العين، مما يؤدي إلى تهيج سطح العين بسبب العلاج.
  • وأيضًا يضاف إلى ذلك تنظيف الأسنان وترتيب الفم بصورة دائمة، لما يتسبب هذا العلاج بجفاف في الفم وتسوس الأسنان.
  • وأيضًا يجب حظره عن صغار السن، ومن يعانون من اضطراب ثنائي القطب العاطفية، وأمراض ذهنية مثل الانفصام، ومن يتم علاجهم عن طريق الصدمة الكهربائية، وأمراض القلب والكبد، ومن يعانون من أمراض ضغط الدم، زيادة مساحة غدة البروستاتا، زيادة نشاط الغدة الدرقية عن اللزوم، الأورام الموجودة في الغدة الكظرية، واضطرابات الدم الوراثية.
  • ويرجى الحذر أيضًا عند استخدامه مع أشخاص متعافين من الإدمان حديثًا بسبب انسحاب الكحول من أجسادهم، والذين يعانون من تلف دماغي، أو لديهم تاريخ في زيادة الضغط على العين أو الصرع.

advertisement

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *