ما هو الرد على كلمة البقاء لله الرد على العزاء

يجهل العديد من المسلمين الرد على كلمة البقاء لله التي دائمًا ما تُقال عند موت أحد المقربين، وذلك لأنه عندما يتوفى شخص يتم تعزية أهله ببعض الكلمات والعبارات التي تعتبر نوع من المواساة والتعاطف معهم على فراق هذا الشخص المتوفي، وحثهم على التمسك بالصبر والإيمان بقضاء الله، وتعتبر كلمة البقاء لله من أشهر الكلمات التي يتم تداولها في العزاء.

الرد على كلمة البقاء لله

توجد بعض الكلمات والعبارات التي يمكن الرد بها على كلمة البقاء لله مثل:

  •  سبحان من له الدوام.
  •  البقاء لله وحده.
  • شكرًا لكم مجيئكم وأكثر أجركم، وجزاكم الله خير الجزاء.
  • شكر الله سعيكم، وشكرًا لقدومكم، وتقديم واجب العزاء.
  • إنا لله وإنا إليه راجعون، اللهم أجرنا في مصيبتنا، واخلف لنا خيرًا منها بقلوب راضية بقضائك يا رب العالمين.
  • إن مصابنا بفقدانه عظيم، وسبب ألمًا كبيرًا، ولكن بعون الله وعونكم جميعًا، وبفضل تقديمكم لواجب العزاء والمساواة، خفف عنا الكثير من هذا الألم، وألهمنا الصبر والإيمان بقضاء الله.

كلمات للرد على البقاء لله

حث الدين الإسلامي على ضرورة تقديم واجب وكلمات العزاء والمواساة لأهل المتوفي، لما له من أهمية كبيرة في تقوية العلاقات بين أفراد المجتمع الواحد، حتى يعم الحب والسلام والتماسك بين أفراده، وهذا ما حثنا عليه الرسول صلى الله عليه وسلم في قوله مثل الجسد الواحد، كما توجد بعض الكلمات المستحب الرد بها على كلمة البقاء لله، مثل: 

  • ادعو للمتوفي بالمغفرة والرحمة.
  • الحمد لله حمدًا كثيرًا.
  • لله ما أخذ، ولله ما أعطى.
  • الحمد لله حمدًا كثيرًا على كل عطاياه.
  • جزاكم الله خيرًا.
  • ونعم بالله.
  • سبحان من له البقاء والدوام.
  • لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.
  • الله يرحمهم ويغفر لهم، ويسكنهم فسيح جناته، ويصبرنا فيما أصابنا.

أمور ينتفع بها الميت بعد وفاته

توجد بعض الأمور الواجب على أهل المتوفي فعلها حتى ينتفع بها الميت، والتي حددها علماء الدين الإسلامي، حيث قالوا أن الميت ينتفع بما قام به من خير في حياته، كما جاء في الحديث الشريف عن أبي هريرة رضي الله عنه قال أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:

“إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث، صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له”.

صدقة جارية

كما يمكن عمل صدقة جارية للمتوفي مثل بناء مستشفى خيرى للفقراء والمساكين الذين لا يقدرون على تكاليف العلاج، أو إخراج بعض الأموال والتصدق بها على روح الشخص المتوفي، كما يمكن أداء فريضة الحج والعمرة له، ويعتبر الدعاء من أفضل من يتم تقديمه للميت.

الصوم عن الميت

ويعتبر الصوم عن الميت من أفضل الأمور التي ينتفع بها الميت، حيث يتوفى الشخص دون قضاء ما عليه من أيام الصوم، كما جاء عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس رضي الله عنه قال: “جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم، فقال: يا رسول الله إن أمي ماتت وعليها صوم شهر، أفأقضيه عنها؟، قال: نعم، قال: فدين الله أحق أن يقضى”، ولكن من مات بسبب مرض ما وكان في وقت صيام، ولم يصم بسبب هذا المرض، فلا يجوز أداء فريضة الصيام عنه لأنه معذور.

قراءة القرآن الكريم

كما أن قراءة القرآن الكريم، ووهب ثوابه للشخص المتوفي من أعظم الأعمال التي ينتفع بها الميت، وهو جائز شرعًا كما جاء في بعض فتاوى علماء المسلمين، كما توجد بعض البدع التي لا يجوز القيام بها للمتوفي مثل إقامة الاحتفالات والموالد للشخص الميت في بعض الليالي الدينية مثل ليلة النصف من شعبان، وليلة السابع والعشرين من رجب، كما يقوم البعض بإحياء ذكرى المتوفى، وإقامة الاحتفال في ذكرى وفاته.

كما يرجح بعض علماء الدين وجوب زيارة قبر الشخص الميت، لما له من عظة، وتذكير باليوم الآخر، كما قال الرسول عليه الصلاة والسلام: “زوروا القبور، فإنها تذكركم بالآخرة”، كما يفرح الميت بزيارة أهله وأحبائه له، وسماعه لدعائهم له، خاصةً بعد دفنه مباشرة، كما جاء عن الرسول صلى الله عليه وسلم حين قال: “إذا فرغ من دفن الميت وقف عليه، فقال: استغفروا لأخيكم، وسلوا له بالتثبيت، فإنه الآن يُسأل.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.