كيفية التعامل مع الطفل العنيد بأفضل 10 طرق محددة

العناد والعصبيه ليست صفات أصيلة في أطفالك لكنهم يكتسبونها مع الوقت، فمن الممكن أن يكونوا قد اكتسبوها من إحدى الكبار المحيطين بهم أو من الأبوين، او تكون تقليدا من الطفل لأقرانه، لذا سنتحدث في هذا المقال عن أسباب العناد عند الاطفال وكيفية التعامل مع الطفل العنيد بسهوله.

العند عند الاطفال

الطفل العنيد هو طفل كثير التأفف والإصرار على طلباته، فهو صاحب النفس الطويل ليكسب في معركته ضدك وتستسلمي لطلباته، فيستخدم وسائل عدة منها البكاء أو الإلحاح أو نوبات من الغضب والشكوى، أو يفعل التصرفات المزعجة حتي يستسلم الأبوين لتنفيذ طلباته، أو يشعرك بالذنب فلديه عدة حيل للوصول الى ما يريد.

advertisement

ولكم قيبل أن تعرفوا كيفية التعامل التعامل مع الطفل العنيد أنه ليس بطفل سيء الخلق وغير مدرك لما يفعله أو عواقبه في أغلب الحالات فبعض الأطفال يكونوا واعين لما يفعلوا والأغلب لا يعي ما يفعله، لكنه يعاني من مشكلة ما، فعلينا مساعدته في إيجاد حل لها.

لابد أن تتحلي بالصبر والنفس الأطول، ولا تهملي هذا السلوك وتتركيه دون علاج، العناد عند الأطفال هو إضطراب سلوكي يلزم علاجه والقضاء عليه، حتى لا يتحول إلي أنانية وحب تملك ومشاكل نفسية أكبر في المستقبل، أو يتحول إلى شخص يحمل الحقد والكراهية للمحيطين.

فالطفل العنيد يحتاج رعاية أكبر واهتمام أكبر من أي طفل، حتى لا يكبر على ذلك ويظن أن الكل خلق لتنفيذ رغباته، ويسعى لتنفيذ رغباته على حساب من حوله.

ولذلك عليكي ان تتعلمي هذه المهارات للتعامل مع طفلك العنيد.

 كيفية التعامل مع الطفل العنيد
 كيفية التعامل مع الطفل العنيد

 كيفية التعامل مع الطفل العنيد

١- التفاوض مع الطفل العنيد

عندما يصر طفلك على شيء أو فعل أمر معين لا يستهويكي أو يضايقك أو يؤذيه، فعليك في بداية الامر التفاوض معه حول تنفيذ هذا الأمر، وتنفيذ الذي يريده، قهذا أهم ما يجب أن تعرفيه عند البحث عن كيفية التعامل مع الطفل العنيد مثال إذا أصر طفلك على شراء الحلوى حالا فقومي بمفاوضات علي وقت الشراء أو نؤجل الشراء فترة قصيرة في بداية الأمر.

او إذا أصر أن يلعب لعبة محددة وانت لا تفضلينها لانها تؤذي بصره أو لأي سبب مقبول وحقيقي منك، وليس بسبب التضييق عليه أو الخوف المفرط، فلابد ان لا يكون ردك قاطع، وإنما تفاوضي معه في وقت اللعب والمدة التي سوف يقضيها في اللعب.

فعند كيفية التعامل مع الطفل العنيد اشعريه أنه مفهوم إلي حد ما، وأنت تستمعين لرغباته ولا تنكريها أو ترفضيها رفض قاطع، وناقشيه في أسباب رفض أو تأجيل لطلبه.

 كيفية التعامل مع الطفل العنيد
 كيفية التعامل مع الطفل العنيد

٢- تعزيز السلوك الجيد لدى الطفل العنيد

عندما يقوم طفلك بفعل أي شيء جيد أو سلوك ودود، فعليك أن تشجعيه وتمدحيه، ومن الممكن أن تكافئينه بمكافأة بسيطة على هذا السلوك الجيد، وتنكري أي فعل سيئ يفعله، فهذا يشعره بالسعادة، ويدفعه تكرار ذلك الفعل الجيد مرة أخرى، وهذا بالطبع لا يتعارض مع معاقبته إذا أخطأ.

advertisement

 ٣- احترام الطفل

لابد أن تحترمي طفلك وبالأخص أمام الناس، ولا تذكري عيوبه أو خلافاتكم أمام أحد، حتى يتعلم احترام نفسه واحترام الاخرين، فيمكنك توجيه بهدوء وصبر وحكمة دون توبيخه أو التقليل منه، وهذا أهم خطوات كيفية التعامل مع الطفل العنيد .

 ٤- إعادة توجيه انتباه الطفل

عند طلب طفلك لأمر ما ترفضينه، عليكي أن توجهي انتباهه إلى شيء آخر، أو تحاولي تشتيت انتباهه بحديثك عن موضوع شيق، او تطلبي منه أن يتحدث عن نفسه أو أن تشغيله بأي شيء جذاب آخر، فحاولي تشتيت انتباه طفلك عن أي سلوك سئ.

٥- مشاركة الطفل في العمل

عند محاولة تطبيق كيفية التعامل مع الطفل العنيد فلابد أن تشركي طفلك العنيد في العمل، وتجعيله دائما منشغل بمهام يجد فيها ذاته، وتكليفه بأعمال بسيطة حتي يعتاد علي تنفيذ الأوامر والطاعة دون عناد وجدال، فلا بد أن يعتاد على طاعتك وحسن الاستماع إليك.

فسيشعر وقتها أنه مشارك وفاعل ليس مأمور بشئ، فحاولي أستخدام كلمة “لنفعل” بدلآ من أفعل، أو اسأليه واستشيره وأخذ رأيه في المهام الموجهه له وطريقة أداؤها.

٦- خلق الروتين في حياة الطفل

عند محاولة معرفة كيفية التعامل مع الطفل العنيد فلابد ان تخلقي بروتين يومي و خطة يومية لممارسة هوايات طفلك والأشياء التي يفضلها، بحيث يعتاد على هذا الروتين ولا يتعداه فيعتاد أن يستيقظ في وقت تحدديه وينام في وقت محدد ويلعب في وقت محدد، وانت حددي له وقت للجلوس معك للإستماع وشاركيه بعض القصص التي تعدل من سلوك العند عند الأطفال وتتحدث عنه.

وهذه الخطة أو الروتين لابد أن يكون بإتفاق مسبق معه حتى لا يتفاجأ به، ويزيد من عنده، فاجعليه يتوقع ما سيحدث في يومه حتي لا يضطرب، أو تخيب توقعاته.

 كيفية التعامل مع الطفل العنيد
 كيفية التعامل مع الطفل العنيد

٧- الحزم في التعامل مع الطفل

احرصي أن تكوني واضحة و محددة في أوامرك التي تودين أن يطيعها، و تكوني حازمة دومآ، وكلماتك ووعودك قاطعة.

فعندما يطلب أمر ما وأنت ترفضين فلا تتراجعي بعدها ابدا مهما حدث حتى لا يعتاد على ذلك، ويظن أنه ببعض الوسائل مثل الإلحاح والصراخ والبكاء يستطيع إقناعك والضغط عليك، فإذا رضختي له فسوف يعتاد أن يضغط عليك وعلى من حوله حتى يصل لمراده.

فإذا أخذتي قرار تجاه طلبه فلا تلتفتي لما يفعله من صراخ وبكاء أو أي سلوك لتضغط عليك به، واتركيه إلي أن ينتهي ويهدأ، ثم كلميه عن سلوكه وأعربي عن رفضك لهذا السلوك وليس رفضك له.

٨- عدم إظهار أن العناد مشكلة أمام الطفل

 حاولي ان لا تشعري طفلك بأنه غريب ومختلف، أو أنه يقوم بسلوك غريب وأنه مشكلة في حد ذاته، فتعاملي معه على طبيعتك ولكن بالنقاط التي وضحناها من قبل دون اتهامه بالعناد، ودون الصراخ فيه او تعنيفه حتى لا تزيدي مشكلة العناد عنده فأحتواء المواقف وتدارك الأخطاء سهل في سن طفلك قبل دخول مرحلة المراهقة

٩- توطيد العلاقة بين الطفل العنيد وأبويه

فالعلاقة السوية والودودة بين الأبوين بعضهم وبعض وبين طفلهم فهي تؤثر عليه بالإيجاب، وتجعله يتجاوز مرحلة العناد هذه بسهولة،وشعوره بأنه محبوب ومرغوب فيه، فلا تكفوا عن إظهار الحب له مهما حدث، وانكروا سلوكه ولا تنكروا الطفل ذاته، وهذا من أهم التصرفات في كيفية التعامل مع الطفل العنيد على الإطلاق.

١٠- الاتفاق بين الأب والأم

فلابد أن يكون الأب والأم على توافق واتفاق من جهة كيفية التعامل مع الطفل العنيد ، ومن حيث رؤيتهم وطريقتهم في مواجهة المشكلات، حيث يرفضون طلب سويا أو يقبلوه معآ.

 فلا يمكن أن ترفض الأم طلب معين ويتقبله الأب أو العكس، لابد أن تكون ردود أفعالهم واحدة على السلوك ذاته، فلا يمكن أيضا ان نقبل السلوك مره نرفضه مرة أخرى فكل هذه الأشياء تشتت الطفل وتزيد من عنده وتوتري.

اعلمي أن العند من الممكن أن يكون سلوك طارئ ومؤقت بسبب أمر ما يوتر طفلك، أو ربما يكون رد علي عندك أنت بدون سبب، أو تخوفك الشديد فلابد أن تراجعي نفسك في ذلك ولابد ان رفضت أمرا فترفضيه لسبب مقنع اولى انه يضر لطفله فعل أو تصرف غير لائق او مبالغ فيه حتى لا يفقد الطفل ثقته فيك.

من الممكن أن تظهر على طفلك أعراض العصبية الزائدة، والتوتر المستمر، أو قضم الأظافر، فلابد وقتها مراجعة مدرب تعديل سلوك، لتعديل سلوكياته.

الذهاب الى اطباء تعديل السلوك او الاخصائيين الاجتماعيين ليس بأمر معيب لمعرفة كيفية التعامل مع الطفل العنيد ، فاذا  لم تحسن التصرف يمكنك أخذ المشهورة منهم.

ولا تبتأسي فالطفل العنيد طفل ذو عزيمة وإصرار، مما يجعله ينجح في مستقبله، ولكنه يحتاج بعض الحب والتوجيه.

قد يهمك أيضا: فوائد وأضرار التيتينا – عضاضة الأطفال وتعرفي على 4 أفضل أنواع التيتينا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *