قشور السيليوم وفوائده الصحية وطريقة الاستخدام

قشور السيليوم هي مادة ليفية بيضاء تأتي من الغلاف الخارجي لبذور سيلليوم. إنها عبارة عن شكل رائع وطبيعي ونقي 100٪ من الألياف الغذائية التي تعزز صحة الجهاز الهضمي. يمكن أن تكون قشور السيليوم إضافة رائعة لنظام غذائي صحي منتظم، خاصة وأن معظم الناس يكافحون للحصول على كمية كافية من الألياف بانتظام ولا يدركون مدى تأثير الألياف على وظائف الجسم المثلى. اكتشف بالضبط من أين يأتي سيلليوم، ولماذا هو جيد بالنسبة لك وكيفية استخدامه أدناه:

هناك نوعان من الألياف: الألياف القابلة للذوبان تجذب الماء وتتحول إلى مادة هلامية أثناء الهضم للمساعدة في إبطاء العملية. تضيف الألياف غير القابلة للذوبان الجزء الأكبر من البراز ويبدو أنها تساعد الطعام على المرور بسرعة أكبر عبر المعدة والأمعاء.

 كيف تنمو قشور السيليوم؟

سيلليوم هو شكل من أشكال الألياف القابلة للذوبان مصدرها قشور بذور سيلليوم. ينمو هذا النبات في الغالب في الهند وباكستان نظرًا لأنه موطنه الأصلي في آسيا، ولكن يمكن العثور عليه في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك جنوب غرب الولايات المتحدة. تباع قشور السيليوم تحت مجموعة متنوعة من الأسماء ولكن ربما يكون معروفًا باسم Metamucil.

تنشأ قشور السيليوم من العائلة النباتية المعروفة باسم لسان الحمل والتي تضم أكثر من 200 نوع صغير، بما في ذلك نوع من الموز. يتم تجفيف بذور نبات سيلليوم، المعروف أيضًا باسم لسان الحمل البيضوي، وسحقها ببساطة لفصل القشرة. تستخدم البذور الداخلية بشكل شائع لتغذية الحيوانات، أما القشور فهي رائعة لنظام غذائي صحي، لذا سنعرفك على كل الفوائد الصحية لقشور السيليوم خلال هذه المقالة.

ما هي فوائد قشور السيليوم؟

تعتبر قشور السيليوم مصدرًا غنيًا للألياف القابلة للذوبان وغالبًا ما تستخدم كمكمل طبيعي للمساعدة في استهلاك الألياف. الألياف ضرورية للوقاية من الإمساك والإسهال وتنظيم حركة الأمعاء، والتي يتم الحصول عليها عادة من خلال اتباع نظام غذائي صحي يشمل الحبوب الكاملة والفواكه والخضروات. سيلليوم هو وسيلة رائعة وسهلة لزيادة تناول الألياف بانتظام، ولكن لا يزال من المهم ملاحظة أنه يجب استهلاك كمية كافية من السوائل مع قشور السيليوم (مثل جميع الألياف) وإلا فقد يتسبب ذلك في الإمساك – وليس منعه! تشمل الفوائد الأخرى للسيليوم ما يلي:

  • تدعم صحة الأمعاء والجهاز الهضمي
  • يمكن أن تجعلك تشعر بالشبع والرضا لفترة أطول، حيث يتمدد السيليوم في الماء
  • تشير الدراسات إلى أن سيلليوم يمكن أن يساعد في خفض الكوليسترول الضار LDL (“الضار”) وزيادة مستويات الكوليسترول HDL (“الجيد”)
  • قد تساعد الألياف الموجودة في سيلليوم في خفض مستويات السكر في الدم والحفاظ عليهاز

فوائد قشور السيليوم الصحية

عند النظر إلى اللوحة الغذائية لقشر سيلليوم، قد يبدو الأمر كما لو أنها تتكون من كربوهيدرات بحتة، ولكن في الواقع، تأتي كل هذه الكربوهيدرات تقريبًا من الألياف هذا يجعل قشور السيليوم شائعة بين أخصائيو الحميات منخفضة الكربوهيدرات لأن استبعاد الحبوب والفواكه والخضروات عالية الكربوهيدرات من نظامك الغذائي يقلل أيضًا من تناول الألياف وحركات الأمعاء! قد يحتاج بعض الأشخاص إلى مكملات الأليا مثل سيلليوم، لزيادة تناولهم. يقال إن الألياف تساعد في مجموعة واسعة من المشكلات الصحية، بما في ذلك: (الإمساك، داء السكري، الإسهال والبراز الرخو، مرض قلبي، ضغط دم مرتفع، السمنة، متلازمة القولون العصبي (IBS) ومتلازمة الأيض). وفيما يلي نظرة على العديد من النتائج من البحث المتاح حول الفوائد الصحية المحتملة لقشور السيليوم:

الإمساك

قد تؤدي زيادة تناولك لقشور السيليوم إلى تعزيز انتظام الأمعاء. وذلك لأنه يشق طريقه إلى الجهاز الهضمي ومن ثم فغنه يمتص الماء في الأمعاء ويتضتعف حجمه ويساهم في تكوين براز أكثر ليونة وأسهل في المرور.

تعرف أيضا علي طريقة علاج الإمساك في المنزل

الإسهال

يمكن أيضًا استخدام قشور السيليوم للمساعدة في تخفيف الإسهال الخفيف إلى المتوسط. حيث يمتص كمية كبيرة من الماء في الجهاز الهضمي، مما يجعل البراز أقوى وأبطأ في المرور.

الكوليسترول

قد تساعد إضافة الألياف القابلة للذوبان كقشور السيليوم إلى نظامك الغذائي في خفض نسبة الكوليسترول في الدم لديك، وبالتالي فإنها تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية. فمن المعروف علميًا أن الألياف القابلة للذوبان تتداخل الأحماض الصفراوية في الأمعاء، وبالتالي فإنها تؤدي إلى إفرازها في البراز.

تعرف أيضا علي فوائد المشروم في علاج الكوليسترول

سرطان القولون

بعد بعض الدراسات المبكرة الواعدة، اختلطت النتائج الجديدة لفحص ما إذا كان النظام الغذائي الغني بالألياف يحمي من سرطان القولون. ولكن وجدت معظم الدراسات الكبيرة جيدة التصميم ارتباطًا طفيفًا فقط بين تناول الألياف وخطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم. بالإضافة إلى ذلك، لا يبدو أن الألياف تحمي من تكرار الإصابة بسرطان القولون والمستقيم، ولكنها مع ذلك جيدة لصحة القولون.

داء السكري

تشير الدراسات إلى أن اتباع نظام غذائي غني بالألياف مثل قشور السيليوم قد يساعد في خفض مستويات الأنسولين والسكر في الدم وتحسين مستويات الكوليسترول لدى مرضى السكري. وقد يقلل أيضًا من فرصة الإصابة بمرض السكري لدى الأشخاص المعرضين للخطر.

من المهم أيضا التعرف علي أعراض مرض السكر

أمراض القلب

قد تساعد إضافة الأطعمة الغنية بالألياف (مثل الحبوب الغنية بالسيليوم) إلى نظامك الغذائي في تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب. في الواقع، تشير الدراسات إلى أن اتباع نظام غذائي غني بالألياف القابلة للذوبان في الماء يرتبط بانخفاض مستويات الدهون الثلاثية وانخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

ضغط الدم المرتفع

على الرغم من أن الدراسات ليست قاطعة تمامًا، إلا أن إضافة الألياف إلى نظامك الغذائي، وخاصة قشور السيليوم ، قد يساعد في خفض ضغط الدم. في إحدى الدراسات، أدى تناول مكملات ألياف سيلليوم لمدة 6 أشهر إلى خفض ضغط الدم الانقباضي والانبساطي بشكل ملحوظ لدى الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن والذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم.

تعرف علي فوائد حبة البركة في علاج الضغط المرتفع

مرض التهاب الأمعاء (IBD)

على الرغم من أن الدراسات تشير إلى نتائج متضاربة، إلا أن بعض الأطباء يوصون باستخدام سيلليوم في حالات الإسهال الخفيفة إلى المتوسطة من التهاب القولون التقرحي أو مرض كرون (نوع آخر من اضطرابات الأمعاء الالتهابية). في إحدى الدراسات التي أجريت على الأشخاص المصابين بالتهاب القولون التقرحي، كان سيلليوم فعالًا مثل عقار الميسالامين (بنتاسا، رواسا، أساكول) في الحفاظ على الهدوء. ومع ذلك، بالنسبة لبعض الأشخاص المصابين بمرض التهاب الأمعاء، يمكن أن يؤدي الإفراط في تناول السيليوم إلى تفاقم الأعراض.

متلازمة القولون العصبي (IBS)

وجدت العديد من الدراسات أن الألياف القابلة للذوبان بما في ذلك قشور السيليوم تساعد في تخفيف بعض أعراض القولون العصبي، مثل الإسهال والإمساك. ومع ذلك، فقد وجدت دراسات أخرى نتائج مختلطة، ولكن بشكل عام فإنها تخفف من كافة إضرابات المعدة والقولون.

البواسير

قد يوصي طبيبك بتناول قشور السيليوم للمساعدة في تليين البراز وتقليل الألم المصاحب للبواسير.

إذا كنت تعاني من البواسير فإليك 8 طرق سحرية في علاج البواسير

البدانة

تشير الدراسات والتقارير السريرية إلى أن قشور السيليوم قد تجعلك تشعر بالشبع وتقليل الرغبة الشديدة في الجوع. فعندما تلامس قشور السيليوم مع الماء، فإنها تتضخم وتشكل كتلة شبيهة بالجيلاتين تساعد على ملئ المعدة وبالتالي فإنك ستشعر بالشبع لفترة طويلة من الوقت، هذا إلى جانب أن قشور السيليوم تساعد على نقل الفضلات عبر الأمعاء.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.