فضل سورة الرحمن وسبب نزولها وأهم 7 مميزات لها

يعتبر فضل سورة الرحمن عظيم حيث قال عنها الرسول عليه الصلاة والسلام في حديثه الشريف أنها عروس القرآن، حيث قال: “لكل شيء عروس وعروس القرآن سورة الرحمن”، كما أنها سُميت باسم من أسماء الله الحسنى، وهي سورة مدنية، وعدد آياتها 78، وهي رقم 55 في المصحف الشريف.

مميزات وفضل سورة الرحمن

  1. تتميز سورة الرحمن بأنها السورة الوحيدة في القرآن الكريم التي بدأت باسم من أسماء الله الحسنى، وهو الرحمن.
  2. تكررت الآية الكريمة في سورة الرحمن، فبأي آلاء ربكما تكذبان، في السورة واحد وثلاثون مرة، ويدل ذلك حسب تفسير العلماء على الامتنان والتعظيم بنعم الله في السورة، وأيضا أسلوب الفصاحة في اللغة العربية بالسورة.
  3. توضح السورة الوعيد والعذاب وأهوال يوم القيامة التي تكون في انتظار العاصين والكفار، وأيضًا توضح مدى النعيم والرغد الذي سيعيشه المؤمنين في الدار الآخرة، وذلك في قوله: هذه جهنم التي يكذب بها المجرمون، يطوفون بينها وبين حنين آن، فبأي آلاء ربكما تكذبان، ولمن خاف مقام ربه جنتان، فبأي آلاء ربكما تكذبان.
  4. توضح السورة كثرة النعم التي أنعم الله بها على الإنسان، ومنها نعمة تعلم القرآن.
  5. توضح السورة مدى قدرة الخالق في الكون من تسيير الفلك في البحار، وتسخير السفن.
  6. نزلت السورة بأسلوب رائع ومميز من حيث تناغم كلماتها، والفواصل بين الآيات.
  7. نزلت السورة موضحة قدرة الله عز وجل وقوته أمام قدرة الجن والإنس، وأنهم لن يستطيعوا فعل أي شيء مهما بلغت قوتهم دون إذن من الله وقوته.

سبب نزول سورة الرحمن

توجد أسباب كثيرة خاصة بنزول سورة الرحمن، منها:

  • رد الله سبحانه وتعالى على سؤال الكفار والمشركين عن ما هو الرحمن، حيث جاء في السورة “وإذا قيل لهم اسجدوا للرحمن قالوا وما الرحمن”.
  • رد الله سبحانه وتعالى على قول المشركين أن الذي علم الرسول صل الله عليه وسلم القرآن هو بشر أو أنه ساحر، فقد جاء في سورة النحل على لسان المشركين ” إنما يعلمه بشر”.
  • نزلت سورة الرحمن لإثبات اتصاف الله سبحانه وتعالى بصفة الرحمة، لترغيب عباده في طاعته وعبادته، كما جاء بالسورة أسلوب تهديد ووعيد من الذين أشركوا به وعصوه، وذلك وفقا لتفسير الإمام البقاعي بخصوص سبب نزول السورة.
  • من فضل سورة الرحمن انها نزلت لتحي عن نعم الله في الدنيا، وأولها نعمة الدين، والعقل الذي ميزه  الله به الإنسان عن الحيوان، وذلك وفقا لتفسير الإمام الزمخشري بخصوص سبب نزول سورة الرحمن في كتابه الكشاف.

فضل تلاوة سورة الرحمن

  • من فضل سورة الرحمن أن من قرأ سورة الرحمن رحم الله ضعفه وقلة حيلته، وأيضًا تعتبر بمثابة شكر لله على نعمه، وذلك وفقًا لحديث الرسول الكريم: “من قرأ هذه السورة  رحم الله ضعفه، وأدى شكر ما أنعم الله عليه، ومن كتبها وعلقها هون الله عليه كل أمر صعب، وإن علقت على من به رمد برأ”.
  • قال رسول الله الكريم أنها بمثابة علاج للشخص المصاب بالرمد، كما أنها تمنع دخول الشياطين للأماكن التي تُقرأ بها سورة الرحمن، حيث قال: ” من كتبها وعلقها على الأرمد زال عنه، وإذا كتبت جميعها على حائط البيت منعت الهوام منه بإذن الله تعالى”.
  • كما ورد أنها شفاء لبعض الآلام بالجسم مثل آلام الطحال والقلب، وأيضًا علاج للشخص المصاب بالصرع، كما أنها تذهب الهم والغم من المكان الذي تُقرأ فيه أو تُكتب على جدرانه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *