سبترين Septrin مضاد حيوي لعلاج التهاب الحلق.. دواعي الأستعمال والآثار الجانبية

يُعتبر سبترين septrin من الأدوية التي دائمًا ما يصفها الأطباء في حالات العدوى البكتيرية، حيث تعتبر حالات البرد والزكام هي الأكثر انتشارًا بين الناس، وقد يلجأ الأطباء إلى وصف المضادات الحيوية للقضاء على العدوى البكتيرية الثانوية، وخاصةً في حالة التهابات الحلق واللوزتين في الأطفال التي تُصعب من عملية البلع، ويكون سببه بكتيري، وتتميز اللوزتين في تلك الحالة بتكون دوائر بيضاء عليها، ويلجأ أطباء الأطفال إلى كتابة مضادات حيوية مثل سبترين septrin لحل هذه المشاكل.

سبترين Septrin
مضاد حيوي لعلاج التهاب الحلق

ما هو دواء سبترين septrin؟

هو مضاد حيوي قوي فعال في التهابات الجهاز التنفسي، وأمراض المسالك البولية والجهاز التناسلي، وهو من إنتاج شركة جلاكسو سميثكلاين (GSK)، وهي شركة عالمية معروفة في مجال الصناعات الدوائية.

advertisement

المادة الفعالة في دواء سبترين septrin

يحتوي عقار سبترين septrin على اثنين من المواد الفعالة، تقوم كلاهما في إظهار تأثير هذا الدواء على الخلايا البكتيرية، وهما:

  • مادة السلفاميثوكسازول (sulfamethoxazole): وهي تعمل على وقف تصنيع بعض الإنزيمات البكتيرية اللازمة لها في نشاطها، فيؤدي ذلك إلى وقف تكاثر الخلايا البكتيرية.
  • والمادة الأخرى هي مادة تريميثوبريم trimethoprim: وهي تعمل على منع تكون حمض مهم جدًا للخلايا البكتيرية اللازم لمعيشتها وتكاثرها، وهو حمض الفوليك (Folic acid)، وبالتالي فهي تزيد من تأثير مادة السلفاميثوكسازول.
  • ويؤثر دواء سبترين septrin على معظم البكتريا سالبة الجرام (أي التي تظهر باللون الأحمر تحت الميكروسكوب)، وقليل من البكتريا موجبة الجرام (والتي تُصبغ باللون البنفسجي) مثل بكتريا ايشريشيا كولاي المعوية.

دواعي استعمال دواء سبترين septrin

يستخدم هذا الدواء في علاج العديد من:

  • حالات التهاب الجهاز البولي مثل (التهاب المثانة، والسيلان، والتهاب البروستاتا).
  • يقوم أطباء الأنف والأذن بوصفه في الأطفال التي تعاني من التهاب الأذن الوسطى.
  • التهاب الحلق. 
  • التهاب القصبة الهوائية المزمن.
  • علاج التهاب الشعب الهوائية.
  • حالات الإسهال التي قد يتعرض لها المسافرين.
  • التهابات الأمعاء.
  • التوكسوبلازما.

الأشكال الصيدلانية والتركيزات المتوفرة من دواء سبترين septrin في السوق المصري

  • يتواجد دواء سبترين septrin على شكلين دوائيين وهما: أقراص مُعدة للبلع، وفي شكل شراب أيضًا.
  • تتواجد 5 أجزاء من مادة السلفاميثوكسازول في دواء سيبترين مقابل جزء واحد من مادة تريميثوبريم في كل مللي من الدواء.

يتواجد الدواء على هيئة محلول مُعلق تركيزه 200 مللي سلفاميثوكسازول / 40 مللي تريميثوبريم.

الجرعة وطريقة استخدام دواء سبترين septrin

  • تُحدد الجرعة اللازمة ومدة تناول هذا الدواء على حسب الحالة المرضية.
  • الجرعة في حالات العدوى البسيطة هي قرص واحد من الدواء مرتين يوميًا، ويستمر تناول الدواء لمدة 5 أيام.
  • تبدأ فاعلية الدواء بعد ساعة إلى أربع ساعات من تناوله، وتستمر حتى 12 ساعة.
  • في بعض الحالات التي تكون العدوى شديدة، قد تستمر فترة العلاج لمدة أطول.
  • في حالة الصعوبة في ابتلاع الأقراص، يمكن طحنها، وخلطها مع أي أكل، وتناولها.

الآثار الجانبية لاستخدام دواء سبترين septrin

أعراض من الوارد حدوثها، وليس لها أثر خطير، مثل: غثيان، قيء، دوار، احمرار الجلد، نقص في الشهية، إسهال.

ولكن قم بالتواصل مع طبيبك على الفور عند تعرضك لأي من الأعراض الآتي ذكرها:

  • بثور أو التهاب في الجلد
  • صعوبة في البلع نتيجة احتقان الحلق.
  • ارتفاع في حرارة الجسم، إرهاق غير مُبرر.
  • لون البول أصبح داكنًا، وهذا دلالة على قلة تناول الماء، وقد يؤدي إلى حدوث حصوات.
  • تغير في لون العينين والجلد إلى اللون الأصفر، وهذا قد يكون بسبب اختلال في إنزيمات الكبد. 
  • نزف غير مبرر أو كدمات متعددة، وهذا دلالة على زيادة سيولة الدم.
  • نقص في مكونات الدم من خلايا مثل الصفائح الدموية، خلايا الدم الحمراء والصفراء.
  • ظهور حساسية من الشمس والضوء.
  • فقدان الوزن.
  • تشنجات عصبية، هيجان.
  • طنين في الأذن.
  • اضطرابات نفسية، بوادر اكتئاب.
  • ألم في العضلات والمفاصل.
  • مرضى الإيدز تزداد فرصة إصابتهم بانحلال العضلات.

تحذيرات استخدام دواء septrin

  • لا يُستخدم مع الأشخاص ممن يعانون من حساسية لأي من المواد المكونة لهذا الدواء.
  • المرضى المصابين بفقر الدم وخاصةً بسبب نقص حمض الفوليك في أجسامهم.
  • المصابين بقصور في الأداء الوظيفي لكل من الكبد والكلى.
  • المصابون باضطراب في إفراز الغدة الدرقية، سواء كان زيادة أو نقصان.
  • الأشخاص الذين يعانون من بعض الأمراض التنفسية مثل حساسية الصدر أو الربو.
  • معاملة مرضى الإيدز (AIDS) بحرص شديد، لأنه نظرًا لنقص مناعتهم، سيعانون من الآثار الجانبية بشكل أوضح من غير المصابين به.
  • بالنسبة للنساء الحوامل،  يتم تصنيفه من فئة (c)، يٌكتب تحت إشراف طبيب، لفترة قليلة، ومدة قصيرة، ويٌفضل ألا يستخدم في الشهور الأخيرة من الحمل.
  • يجب استشارة الطبيب المعالج قبل تناوله أثناء الرضاعة، لأنه ينزل في لبن الأم، وقد يؤدي إلى أضرار تؤذي الطفل الرضيع الأصغر من شهرين.
  • في حالات الجرعات الزائدة، يجب التوجه لطلب الرعاية الصحية من غسيل للمعدة حتى يتم التخلص من بقايا الدواء المتواجدة، ومراقبة أي تغير في الحالة الصحية للمريض، ومتابعة ضغط الدم، ومعدل ضربات قلبه، ودرجة حرارته، وغيرها من علاماته الحيوية، ومتابعة لون البول للمريض.

تفاعلات دواء septrin مع الأدوية الأخرى

أخبر طبيبك أو الصيدلي عن أنواع العلاجات التي تتناولها بانتظام أو سبق وتناولتها، ليتمكن من تحديد الدواء المناسب لحالتك الصحية بدون أخطار عليك.

advertisement

في حالة عقار سيبترين يٌفضل تجنب الجمع بينه وبين هذه الأدوية، مثل:

  • تلك المستخدمة في تعديل وضبط ضغط الدم والقلب مثل دواء كابتوبريل ودواء راميبريل والديجوكسين، حيث تزداد تركيزاتهم في الدم.
  •  يزداد تركيز هذا الدواء في وجود الأدوية الخاصة بعلاج مرض السكري مثل كلوربروباميد، وتولازاميد، وقد ينخفض سكر الدم.
  • وأدوية التشنجات العصبية والصرع مثل فينيتوين Phenytoin يزداد تأثيرها في وجود سبترين، وقد تحدث آثار جانبية غير مرغوبة.
  • الأدوية المستخدمة في إدرار البول مثل ميثوتريكسات (Methotrexate) فيزداد تأثيرها أيضًا مع وجود septrin.
  •  قد يحدث فقر دم عند تناول هذا الدواء بالتزامن مع دواء بيريميثامين (Pyrimethamine) الذي يستخدم في علاج الملاريا.
  • يقل تأثير مضادات الاكتئاب في وجوده.

بعض البدائل المتوفرة في السوق المصري لدواء septrin

الأدوية المتوفرة في الصيدليات المصرية وتكون بذات فاعلية دواء septrin، هي:

  • ترايمول TRIMOL وهو من إنتاج شركة جلفار للأدوية.
  • ودواء نورتريم (NORTRIME) وهو من إنتاج شركة (JPM).
  •  دواء زوتريم ZOTRIM وهو من إنتاج شركة JPM.
  • باكتريم (BACTRIM) وهو من إنتاج شركة سبيماكو للأدوية.

احتياطات يجب الأخذ بها عند تناول عقار Septrin

  • هبوط السكر في الدم من الأخطار التي قد يسببها هذا الدواء، لذا يجب الاحتياط والحذر خاصة مع مريضي سوء التغذية، ومراقبة سكر الدم بالنسبة لمرضى السكري.
  • هناك أيضًا زيادة فرص تكون حصوات على الكلى مع المداومة على تناول هذا الدواء، لذلك ينصح الأطباء بشرب كميات أكبر من الماء.
  • طول مدة تناول المضادات الحيوية قد يؤدى للقضاء على البكتيريا النافعة الموجودة في الأمعاء، مما يسبب ظهور أثر مرضي للبكتيريا الضارة.
  • قد يسبب ألم في المعدة أو اضطراب لذا يمكن أخذه مع الأكل.
  • يمكن الاحتفاظ بهذا الدواء في مكان آمن وجيد التهوية وبعيد عن الحرارة أو ضوء الشمس المباشر.

advertisement

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *