زانتاك Zantac دواء لعلاج الحموضة وحرقة المعدة.. دواعي الاستعمال والآثار الجانبية

دائمًا ما يلجأ الكثيرون إلى تناول زانتاك الذي يعمل على علاج حرقة المعدة، والتدخين وعدم اتباع أنظمة غذائية صحية هما عاملان أساسيان في زيادة معدل إصابة الناس بحرقة المعدة الناتجة عن الحموضة الزائدة، وما يصاحبها من ضيق بسبب الألم الناتج عنها، وهناك العديد من العقاقير والمستحضرات الطبية، التي تخفف من هذا الشعور وتعالجه، ويُعد زانتاك من أشهرهم.    

أولًا: ما هو زانتاك Zantac؟

يعتبر من أهم وأأمن الأدوية المتواجدة في الأسواق لمعالجة الحموضة الزائدة وحرقة المعدة peptic ulcer، والنزيف الذي قد يصيب الجهاز الهضمي بسبب تآكل جداره لأي سبب، والحرقة التي يسببها ارتجاع المريء Reflux بسبب زيادة الحمض المعدي، وتسببه بالتهاب لجدار المريء، وهو من إنتاج شركة جلاكسو سميثكلاين العالمية الغنية عن التعريف Galaxo smithklin.

ثانيًا: المادة الفعالة في زانتاك Zantac

زانتاك هو الاسم التجاري للمادة الفعالة رانيتيدين Ranitidine، المٌكتشفة في تسعينات القرن الماضي، ويستخدم رانيتيدين في علاج الحالات المرضية التي تٌعاني من حرقة المعدة، وذلك يرجع إلى زيادة إفراز حمض الهيدروكلوريك (Hcl) في المعدة، والتسبب في أضرار والتهاب لجدار المعدة، والجهاز الهضمي.

يعمل رانيتيدين كمثبط لمستقبلات موجودة على جدار المعدة خاصة بالهستامين، وبالتالي يقل إفراز الحمض المعدي.

هذه المادة الفعالة بها صفة تميزها عن غيرها من المواد الكيميائية الطبية المستخدمة كعلاج للحموضة الزائدة، وهو أنها لا تتعارض مع بعض الأدوية التي يحتاجها عدد لا بأس به من الناس، مثل مضادات التخثر (Anticoagulants)، الأدوية المضادة للتقلصات (Antispasmodic)، كما أنها لا تؤثر على الكبد، ولا تسبب أي اضطراب لإنزيماته.  

ثالثًا: دواعي استعمال زانتاك Zantac

يستعمل زانتاك في الوقاية والتخلص من الحموضة الزائدة، وحرقة القلب، بالإضافة إلى حرقة المعدة، وأيضًا التهاب الاثنى عشر، وعلاج متلازمة (زولينجر_إليسون) التي فيها يزيد إفراز حمض الهيدروكلوريك، بسبب خلل في هرمون الجاسترين (Gastrin).

رابعًا: الأشكال الصيدلانية والتركيزات المتوفرة من زانتاك Zantac في السوق المصري

يتواجد زانتاك (Zantac) في الصيدليات على هيئة الأشكال الدوائية التالية:

أقراص بتركيز 150 مللي جرام، وتركيز 300 مللي جرام، وأقراص ذائبة فوارة بتركيز 150 مللي جرام، وشراب، وحقن 50 مللي جرام / 2 مللي.

خامسًا: الجرعة وطريقة استخدام زانتاك Zantac

  • تٌحدد الجرعة المناسبة بناءَ على الحالة المرضية.
  • فمثلًا كوقاية من الحموضة الزائدة التي قد يعاني منها بعض الأشخاص كالمدخنين، ومٌتعاطي المشروبات الكحولية وغيرهم، تؤخذ جرعة قليلة مرة واحدة قبل النوم، والحالات الصعبة كالتهاب المريء، وقرحة المعدة الشديدة تكون الجرعة أكبر قليلًا، ويٌفضل أن يحددها الطبيب المعالج أو الصيدلي.
  • تبدأ الفاعلية الدوائية في خلال ساعة واحدة من تناوله، وتستمر حتى 12 ساعة.
  • إذا فوتت الجرعة وكانت الجرعة التالية في خلال ثلاث ساعات، خذها فورًا، وقم بتفويت الجرعة التالية.
  • في حالة أخذ جرعة زائدة، اتصل فورًا بالإسعاف، وتكون من أعراضها اختلال في التوازن والإغماء.
  • لا تٌوقِف تناول هذا الدواء بدون أخذ رأي الدكتور أو الصيدلي، لأنه قد يتسبب هذا في رجوع ظهور الأعراض مرة أخرى، وتتكرر معاناتك.

سادسًا: الآثار الجانبية لاستخدام زانتاك Zantac

هناك أعراض جانبية شائعة الظهور عند استخدام زانتاك مثل:

الصداع ومن الممكن أن يكون شديد، الدوخة، الغثيان، وبعض الحالات تعاني من مشاكل في النوم وأرق، وإسهال أو إمساك.

توقف عن استعمال هذا الدواء واتصل بطبيبك في حالة ظهور أحد هذه الأعراض الجانبية عليك:

  • ألم في المعدة ويصاحبه فقدان للشهية
  • ظهور أعراض للإصابة بالصفراء مثل تغير لون الجلد وبياض العينين للون الأصفر الباهت
  • مشاكل في الشعر والجسم
  • تغير في لون البول للون الداكن
  • رعشة، وكحة مصاحبة بمخاط، وألم في الصدر، وصعوبة التنفس.
  • زيادة أو نقص في ضربات القلب.

هذه ليست قائمة كاملة لكل الأعراض الجانبية التي من الممكن ظهورها نتيجة استخدام هذا العقار، فيٌفضل أنه إذا شعرت بأي عرض غريب عليك أثناء فترة تعاطي هذا الدواء، تكلم مع الطبيب.

سابعًا: تحذيرات استخدام زانتاك Zantac

  •  من الأفضل أن تتوقف عن استخدام زانتاك أو أي من بدائله المتواجدة في الصيدليات في حالة أن يظهر عليك أي أعراض للحساسية لمادة رانيتيدين، ومن أبرزها: صعوبة في عملية البلع، وانتفاخ يشمل الوجه، والشفاه، واللسان، والحلق، صعوبة في التنفس.
  • إن كنت ممن يتناول المشروبات المٌسكرة أو الكحولية فتوقف فورًا عن تناول الدواء، لأن هذا يتسبب بدمار معدتك.
  • إن كنت تعاني من أي مشاكل رئوية، فأخبر طبيبك حيث أنه ظهر في بعض الأبحاث أن هذا الدواء قد يسبب التهاب رئوي ومن أعراضه (ألم في الصدر، وكحة، وإفرازات مخاطية لونها أخضر أو أصفر، وحمى).
  • في حالة وجود أي تاريخ من الإصابة بالأمراض الكبدية، أو الكلوية فأخبر الطبيب أو الصيدلي.
  • لا تٌقرر من تلقاء نفسك أخذ جرعات أكبر أو أقل، فهذا خطأ.
  • في بعض الأحيان يحدث تشخيص خطأ لحرقة المعدة، وتكون في الأساس بداية أعراض للأزمة القلبية، فإذا صَاحب ألم حرقة المعدة، ثقل وألم في التجويف الصدري، وانتقال الألم وانتشاره للذراع، والكتف، وشعور مسيطر بالغثيان وزيادة في التعرق، فاتصل بالإسعاف فورًا، فمٌحتمل أن تكون نوبة قلبية.
  • لا تقم أبدًا بتكسير أو مضغ الحبوب الفوارة (القابلة للذوبان)، واتركها لتذوب تمامًا في الماء، ثم اشربها.
  • قم بتخزين هذا المستحضر في عبوة بعيدًا حتى لا يستطيع الأطفال أن يجدوه، والحيوانات الأليفة.
  • يتم الاحتفاظ به في درجة حرارة عادية، في مكان متوسط الرطوبة، وجيد التهوية، بعيدًا عن أي مصدر للحرارة.

ثامنًا: تفاعلات زانتاك Zantac مع الأدوية الأخرى

هناك تفاعلات أساسية مع بعض الأدوية مثل:

  • دواء الكيتوكونازول، وهو مضاد للفطريات، يقل معدل امتصاصه في وجود رانيتيدين.
  • عقار بروكيناميد حيث أن الجمع بينه وبين رانيتيدين يقلل من قدرة عمل الكليتين.
  • عقار إيبيبروفين، والباراسيتامول، وفيتامين ب 12

تاسعًا: بعض البدائل المتوفرة في السوق المصري لدواء زانتاك Zantac

هناك أكثر من بديل لدواء رانيتيدين (rantidine) متوفر في الصيدليات، ومنهم:

  • عقار من إنتاج الشركة العربية للصناعات الدوائية (APM) وهو عقار أنتاغونين (Antagonin)، ويتوافر منه تركيز 150 مللي جرام، 300 مللي جرام.
  • يوجد عقار أبو رانيتيدين (Apo-Ranitidine) من إنتاج شركة ابوتكس فارما للصناعات الدوائيةApotex ومنه تركيز 150 مللي جرام فقط.
  •  تانيدينا (Tanidina) بتركيز 150 مللي جرام، وهو من إنتاج الشركة الإسبانية Ferrer international.
  • عقار رانتاج Rantag من إنتاج شركة جلفار للأدوية Julphar، ومتوفر بتركيز واحد فقط وهو 150 مللي جرام.
  • عقار جلوتاك Glutac، متوفر بتركيز 300 مللي جرام.
  • رانيتيدين Ranitidine، بتركيز 30 مللي جرام، من شركة JPM.
  • وأخيرًا، عقار زايداك (Zaydac)، وموجود في تركيز 150 مللي جرام، ومن إنتاج جمجوم فارما للصناعات الدوائية.

عاشرًا: احتياطات يجب الأخذ بها عند تناول زانتاك Zantac

  • يجب الأخذ بعين الاعتبار أن زانتاك يقلل من امتصاص فيتامين ب 12، في حالة تم تناوله لفترة طويلة، ولكي لا يحدث ظهور لأعراض نقص الفيتامين، يتم أخذ جرعات تعويضية منه.
  • قبل البدء بالعلاج باستخدام زانتاك يجب عمل فحوصات كاملة، وشاملة للتأكد من أن المريض لا يعاني من سرطان المعدة، فهذا العقار يخفي الأعراض وقد لا يتم كشف المرض إلا بعد وقت طويل.
  • منذ فترة ليست بكثيرة، كان قد صدر قرار من منظمة الدواء والصحة العالمية لشكها في وجود مواد مسرطنة في الأدوية مضادة للحموضة، وفورًا اتخذت قرار صارم بمنع هذه الأدوية من التداول ومنها زانتاك.

وقد طلبت وزارة الصحة من الشركات سحب منتجاتها من الأسواق لتحليلها والتأكد من خلوها من هذه المواد، وبعد تحليل العينات أثٌبت أنها لا تسبب أعراض سرطانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *