أعراض مرض السكر

مرض السكر يعد من أكثر الأمراض المزمنة انتشارا، وهو يعد من الأمراض الخطيرة إذا لم يتم السيطرة عليه، ولذلك يكون من الضروري معرفة أعراض مرض السكر بأنواعه حتى يمكننا التحكم به وضبط مستوياته.

اعراض مرض السكر
اعراض مرض السكر

ما هو مرض السكر

مرض السكر أو ما يعرف بداء السكري يحدث نتيجة عدم القدرة على السيطرة على مستويات السكر في الدم، ويحدث ذلك لثلاثة أسباب رئيسية هي :

  1. نقص في إفراز هرمون الأنسولين.
  2. عدم إفراز هرمون الأنسولين نتيجة لوجود خلل في وظائف البنكرياس.
  3. ارتفاع معدل السكر في الدم مع وجود خلل في الجسم يجعل الجسم غير قادر على الاستجابة لهرمون الأنسولين بالشكل المطلوب.

فسكر الدم ( الجلوكوز ) هو شيء أساسي في الجسم، فهو أحد أهم مصادر الطاقة في الجسم، فهو يبث الطاقة في الخلايا التي تتكون منها الأنسجة والعضلات، بالإضافة إلى كونه المصدر الرئيسي لطاقة المخ.

وبالتالي وجود أي خلل في هذا الهرمون يؤثر بالسلب على كافة أجهزة الجسم، ولذلك يكون من الضروري معرفة أنواع مرض السكر و أعراضه حتى يمكن التحكم به.

أنواع مرض السكر

هناك نوعان رئيسيان لمرض السكر، بالإضافة إلى نوع ثالث وهم :

  1. مرض السكر من النوع الأول وهو يعرف باسم سكر الأطفال ولكنه يتطور في أي مرحلة عمرية، وهو يتصف بنقص معدل الأنسولين بسبب حدوث خلل في خلايا الجزر في البنكرياس.
  2. مرض السكر من النوع الثاني وهو النوع الأكثر شيوعا، وهو يعرف باسم سكر البالغين ولكنه يأتي في أي مرحلة عمرية، ولكن الأكثر شيوعاً أنه يصيب من تزيد أعمارهم عن 40 عاماً، ويتصف بارتفاع منسوب السكر في الدم، ولذلك هو على النقيض من مرض السكر من النوع الأول.
  3. سكر الحمل وهو يصيب المرأة الحامل فقط وهو حالة من ارتفاع معدل السكر في الدم أثناء الحمل، وغالبا يحدث ذلك في الثلاثة شهور الأخيرة من الحمل.

أعراض مرض السكر

تتشابه أعراض مرض السكر بنوعيه الأول والثاني في بعض النقاط ولكن تختلف أعراضه في مدة تطور الأعراض وظهورها، فإن أعراض مرض السكر من النوع الأول تظهر بشكل سريع ومفاجئ، ولكن تتطور أعراض مرض السكر من النوع الثاني ببطء حتى أنها قد تستغرق سنوات، وفيما يلي توضيح لكافة أعراضه بنوعيه الأول والثاني

أعراض مرض السكر النمط الأول والثاني

الشعور بالجوع

يعد الشعور بالجوع بشكل مستمر والرغبة الملحة لتناول الطعام أحد أهم أعراض مرض السكر ، فعند حدوث نقص في إنتاج هرمون الأنسولين في الجسم لا ينتقل السكر إلى خلايا الجسم بالشكل المطلوب، وبالتالي لا يتم استغلال السكر كمصدر للطاقة كما ينبغي، فيحتاج الجسم إلى مزيد من الطعام لتعويض ذلك النقص وبالتالي يحدث الشعور المفرط بالجوع.

العطش

العطش المستمر أحد أهم أعراض مرض السكر ، ويكون نتيجة للخلل الذي يحدث في توازن السوائل الموجودة على أسطح الخلية، فزيادة منسوب السكر في مجرى الدم يؤدي إلى حدوث هذا الخلل، فيتسبب في سحب السوائل لتصبح داخل الأنسجة مما يولد الشعور المستمر بالعطش

كثرة التبول

من أهم أعراض مرض السكر تكرار التبول وخاصة ليلا، فنتيجة للشعور الدائم بالعطش و شرب الماء بشكل مستمر تزداد سوائل الجسم، وبالتالي تزداد الرغبة في تناول الماء مما يزيد من عدد مرات التبول.

التعب والضعف

التعب والضعف والشعور بالإعياء يعد من أهم أعراض مرض السكر ، فعند حدوث خلل في إنتاج الجلوكوز ( سكر الدم ) لا يصل إلى الخلايا بالقدر الكافي، وبالتالي تقل طاقة الجسم.

عدم وضوح الرؤية

عدم وضوح الرؤية وضبابيتها هو عرض من أعراض مرض السكر ، فعند ارتفاع منسوب السكر في الدم يتم سحب السوائل الموجودة في عدسة العين، وبالتالي تصبح الرؤية ضبابية.

نقصان الوزن

نقصان الوزن هو أحد أعراض مرض السكر ، ويحدث نتيجة لتحول الجسم لمخزون الجلايكوجين ومخزون الدهون الموجودان في الجسم واستخدامهما لإنتاج الطاقة، وعلى الرغم من تناول الكثير من الطعام حتى مع احتواؤه على سعرات حرارية عالية، فإن الجسم لا يمكنه الحصول على المقدار الكافي من الجلوكوز من تلك الأطعمة.

جروح لا تلتئم

أحد أهم أعراض مرض السكر هو استغراق الجروح الكثير من الوقت لكي تشفى.

الإصابة بالالتهابات

الإصابة بالالتهابات بشكل متكرر سواء كانت تلك الالتهابات التهابات جلدية أو التهابات مهبلية وفطريات لدى المرأة هو أحد أعراض مرض السكر ، وتحدث تلك الالتهابات نتيجة لارتفاع منسوب السكر في الدم، وبالتالي يصبح الجسم أكثر عرضة للإصابة بالميكروبات.

رائحة كريهة للنفس

وجود رائحة كريهة للنفس، ويرجع السبب إلى وجود الأجسام الكيتونية، فعند محاولة الجسم لحرق الدهون الموجودة للحصول على الطاقة بسبب عدم توافرها من الجلوكوز الموجود في الخلايا، تحدث عملية أيض الدهون وبالتالي تنتج تلك الأجسام الكيتونية والتي تسبب رائحة النفس الكريهة، بالإضافة إلى تكونها بسبب انهيار العضلات بسبب نقص معدل الأنسولين.

تغير لون الجلد

اسمرار الجلد في بعض مناطق الجسم مثل منطقة الرقبة أو تحت الإبط من أعراض مرض السكر ، ويحدث ذلك نتيجة لمقاومة الأنسولين في الجسم.

تقلبات مزاجية

يعد الاكتئاب وتقلب الحالة المزاجية أحد أهم أعراض مرض السكر.

أعراض مرض السكر للحمل

أعراض سكر الحمل
أعراض سكر الحمل

خلال الحمل تقوم المشيمة بإفراز هرمونات لكي تحافظ على الحمل، فتقوم تلك الهرمونات بجعل خلايا الجسم أكثر مقاومة للأنسولين، وعند حدوث ذلك يقوم البنكرياس بإفراز مقدار أكبر من الأنسولين لكي يتغلب على مقاومة الخلايا، ولكن وسط تلك المقاومة أحيانا لا يستطيع البنكرياس مواكبة تلك الظروف، وهو ما يسمح بدخول مقدار قليل من الغلوكوز إلى الخلايا، وبالتالي يتبقى مقدار كبير منه في الدم فيحدث سكر الحمل.

وتتشابه أعراض مرض السكر في الحمل مع أعراض مرض السكر بنوعيه، ولكن هناك بعض الاختلافات الطفيفة مثل :

  • سكر الحمل هو عرض مؤقت خلال فترة الحمل فقط ثم يزول بمجرد انتهاء الحمل.
  • الشعور بحكة في الأعضاء التناسلية لدى الحامل.

يؤثر علي صحة الأم والجنين

ولكن ارتفاع منسوب السكر في الدم لدى الحامل يؤثر بالسلب على صحة الأم والجنين حتى أنه يمكن أن يعرضهما للخطر، فهو يزيد من خطر الإصابة بالالتهابات بالإضافة إلى أنه قد يتسبب في زيادة خطر الإجهاض أو أن يولد الطفل بوزن منخفض بشكل كبير.

لذلك يجب الانتباه له والمحافظة على منسوب السكر في الدم وذلك بإتباع نظام غذائي صحي ومناسب، بالإضافة إلى ممارسة النشاط البدني المناسب للحفاظ على صحتها وصحة الجنين، بالإضافة إلى ضرورة الالتزام بالعقاقير إن قام الطبيب الخاص بوصفها.

تشخيص مرض السكر

يتم أولا تشخيص المرض وفقا لما تم ملاحظته من أعراض مرض السكر ، فعند ملاحظة ظهور أعراض تشبه أعراض مرض السكر يجب الذهاب إلى الطبيب وإجراء الفحص اللازم ثم يتم إجراء فحص مخبري، وتتمثل الفحوص المخبرية فيما يلي :

  • فحص السكر العشوائي.
  • فحص السكر الصائم.
  • الفحص التراكمي للسكر.

فيظهر منسوب السكر في الدم أو في البول، ويكون المعدل الطبيعي للسكر من 70 إلى 120 ملغم/ ديسليتر، وعند زيادة معدل السكر عن هذا المعدل يكون الشخص مصاب بداء السكري.

عوامل الخطر للإصابة بالسكري

عوامل الخطر للإصابة بالسكري
عوامل الخطر للإصابة بالسكري

على الرغم من بقاء سبب الإصابة بالسكر سبباً خفياً، إلا أن هناك بعض العوامل التي قد تزيد من خطر الإصابة.

عوامل خطر الإصابة بالسكري من النوع الأول

  • التاريخ العائلي للإصابة به.
  • التعرض لمرض فيروسي.
  • الموطن، فهناك بعض الدول تزداد بها معدلات الإصابة بالسكري.
  • وجود بعض الخلايا المدمرة في جهاز المناعة أو ما تعرف باسم المستضدات الذاتية السكرية والتي تتسبب في حدوث خلل في منسوب السكر، ولكن ليس بالضرورة أن يصاب كل ممن لديهم تلك المستضدات بالسكر.

عوامل خطر الإصابة بالسكري من النوع الثاني

  • زيادة الوزن
  • قلة النشاط
  • التاريخ الوراثي
  • تزداد فرص الإصابة لدى بعض الأعراق مثل السود واللاتينيون
  • التقدم في العمر
  • سكر الحمل
  • ارتفاع ضغط الدم
  • المبيض متعدد الكيسات
  • وجود خلل في مستويات الكولسترول وثلاثي الغليسريد

عوامل خطر الإصابة بسكر الحمل

  • التقدم في العمر
  • العوامل الوراثية
  • التاريخ الشخصي
  • زيادة الوزن
  • بعض الأعراق مثل المرأة الأفريقية

مضاعفات مرض السكر

مضاعفات مرض السكر
مضاعفات مرض السكر

كلما طالت فترة الإصابة بمرض السكري وخاصة إن لم يتم ضبط منسوب السكر والسيطرة عليه كلما زادت مخاطر حدوث مضاعفات، ومن تلك المضاعفات ما يلي :

الإصابة بأمراض القلب

يزيد مرض السكري احتمالية الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية مثل :

  • الشريان التاجي
  • الذبحة الصدرية
  • النوبات القلبية
  • السكتة الدماغية
  • تصلب الشرايين

الاعتلال العصبي

أو تلف الأعصاب، فارتفاع منسوب السكر قد يؤدي إلى حدوث خلل في الشعيرات الدموية التي تقوم بتغذية الأعصاب وخاصة في الساقين، فتتسبب في الإصابة بألم أو وخز أو خدر يبدأ غالبا من أطراف أصابع القدم أو اليدين ثم ينتقل بشكل تدريجي نحو الأعلى، وفي حال ترك هذا الأمر دون علاج قد يتسبب في فقدان الإحساس في الطرف المصاب، وقد يؤدي هذا إلى ضعف الانتصاب بالنسبة للرجال.

أما بالنسبة لتلف الأعصاب المرتبطة بالمعدة فتتسبب في الإصابة ببعض المشاكل مثل الغثيان أو القيء أو الإسهال أو الإمساك.

تلف الكلى

تحتوي الكلى على ملايين المجموعات من الأوعية الدموية، وتقوم تلك الأوعية الدموية الدقيقة بتنظيف الدم من الفضلات، ولكن قد يتسبب داء السكري في الإضرار بتلك الوظيفة وتعطيل عمل تلك الأوعية، وهو ما قد يؤدي إلى الإصابة بالفشل الكلوي أو زرع الكلى.

تلف شبكية العين

قد يتسبب مرض السكري في تلف الأوعية الدموية الموجودة في شبكية العين، مما قد يتسبب في الإصابة بإعتام عدسة العين أو الماء الزرقاء أو العمى.

بتر القدم

كما سبق وذكرنا أن داء السكري قد يتسبب في ضعف تدفق الدم إلى القدم، وفي حال كان هناك جروح أو بثور في القدم وتركت تلك الجروح بدون علاج وتحولت إلى التهابات، يصبح من الصعب علاجها وقد يضطر المريض في النهاية إلى قطع العضو المصاب سواء كان إصبع أو قدم أو حتى ساق.

الأمراض الجلدية

يزيد مرض السكر من احتمالية الإصابة بأمراض الجلد مثل الالتهابات البكتيرية أو الفطرية.

مشاكل السمع

ضعف السمع بسبب مرض السكري هو من الأمور الشائعة.

الزهايمر

في مرض السكر من النوع الثاني إذا لم يتم السيطرة على مستوى السكر قد يصاب الشخص بالزهايمر.

الاكتئاب

علاقة داء السكري بالاكتئاب هي علاقة مترابطة، فيصاب الكثير من مرضى السكر بالاكتئاب، وأيضا يؤثر الاكتئاب على منسوب السكر لذلك يجب التخلص من الاكتئاب للتحكم في منسوب السكر.

مضاعفات سكر الحمل

على الرغم من أن أغلب المصابات بسكري الحمل يلدن أطفال أصحاء، إلا أنه في حال ارتفعت معدلات السكر دون علاج قد يتسبب في مشاكل للأم والجنين منها :

مضاعفات مرض السكر في الحمل
مضاعفات مرض السكر في الحمل
  • قد يعبر السكر الزائد عبر المشيمة ويحفز بنكرياس الجنين على إنتاج مقدار أكبر من الأنسولين، وبالتالي يزداد حجم الطفل بشكل كبير وهو ما يجعل من الضروري إجراء جراحة قيصرية لإخراجه.
  • قد يصاب الطفل بعد الولادة بفترة بانخفاض سكر الدم، ويمكن علاج تلك المشكلة بالتغذية الفورية أو محلول غلوكوز وريدي إن تطلب الأمر.
  • قد يتعرض الطفل للإصابة بالسمنة فيما بعد والإصابة بالنوع الثاني من السكري.
  • في حال إهمال سكر الحمل دون متابعة وعلاج قد يتسبب في وفاة الطفل سواء أثناء الحمل أو بعد الولادة بمدة قصيرة.
  • قد تصاب الحامل بتسمم الحمل.
  • من المرجح أنه إن وجد سكر الحمل مرة سوف يتكرر الإصابة به في المرات التالية، بل وقد تصاب المرأة بداء السكري من النوع الثاني مع تقدمها في العمر.

على الرغم من أن داء السكري من الأمراض المزمنة إلا أنه يمكن السيطرة عليه، فبإدراك أعراض مرض السكر يمكننا اكتشافه والسيطرة عليه بمتابعته وبنظام غذائي مفيد وأسلوب حياة صحي.

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *